التقنية

بيكسل 6 يهتم بعتاد الكاميرات وليس الجانب البرمجي فقط

كشفت شركة جوجل عن الجيل السادس من هواتف بيكسل 6 منذ عدة أيام. وهو ما قد جاء بعد تسريبات وإعلانات تشويقية عديدة تضمنت الهواتف الجديدة. ولا شك في أن هواتف بيكسل 6 الجديدة هي الأفضل من حيث المواصفات والتصميم مقارنةً بالأجيال السابقة.

وقدّمت هواتف بيكسل 6 تغييرًا كاملًا للتصميم، مع شاشات ذات معدل تحديث مرتفع، إلى جانب معالجات Tensor الخاصة بالشركة. إلا أن التغيير الأبرز بالنسبة للكثيرين هو التغيير الذي حصل عليه نظام الكاميرات.

وذلك حيث إن هواتف بيكسل كانت تعرف بتقديمها لأفضل أداء ممكن فيما يخص التصوير ومعالجة الصور، وذلك بالرغم من أنها استمرت في استخدام مستشعر Sony IMX363 بدقة 12 ميجابيكسل منذ إطلاق بيكسل 3 وحتى بيكسل 5.

كل ما نعرفه عن هاتف جوجل القابل للطي

مواصفات كاميرا بيكسل 6

وتقدم هواتف بيكسل 6 الآن مستشعرًا رئيسيًا بدقة 50 ميجابيكسل، والذي يدمج كل 4 بيكسلات في بيكسل واحد لينتج صورة بدقة 12.5 ميجابيكسل. وحسب تصريح جوجل نفسها فإن المستشعر الجديد قادر على التقاط 150% ضوء أكثر من بيكسل 5.

ويقدم الهاتف مستشعر واسع بدقة 12 ميجابيكسل، ويتشارك بيكسل 6 وبيكسل 6 في نفس الكاميرات السابق ذكرها في حين إضافة كاميرا ثالثة في إصدار “برو” وهي كاميرا تقريب بدقة 48 ميجابيكسل. أما عن الكاميرا الأمامية فهي بدقة 8 ميجابيكسل في الإصدار العادي، و11.1 ميجابيكسل في إصدار برو.

جوجل تعلن رسميًا عن تشكيلة هواتف بيكسل 6

تركيز جوجل على الجانب البرمجي

لا شك في أن كاميرات بيكسل 6 تتفوق بمراحل عن الإصدارات السابقة، على الأقل من حيث الأرقام. إلا أن جوجل لم تكن تهتم كثيرًا بالأرقام نظرًا لأنها تعتمد على الجانب البرمجي بشكل رئيسي.

وذلك حيث إن جوجل تزود الهاتف بقدرات مرتفعة على التصوير الحسابي. حيث إن هواتف بيكسل السابقة كانت قادرة على إنتاج صور أفضل من الصور التي تنتجها كاميرات هواتف ذكية بدقة تتعدى 100 ميجابيكسل.

جوجل يجب أن تبذل قصارى جهدها لإقناعنا بشراء بيكسل 6

وحسبما أوضحت جوجل فإن تركيزها الآن لن ينصب على الجانب العتادي فقط، بل إنها ستستمر في تطوير المميزات البرمجية التي تعتمد عليها كاميرات هواتفها الذكية.

وذلك حيث إنها قد أعادت هندسة وضع بورتريه للتصوير بشكل كامل. إلى جانب أن كاميرات الهاتف ستفرق بشكل أفضل بين درجات الألوان خصوصًا ألوان بشرة الإنسان. وتعتمد الشركة على كم كبير من الخوارزميات في كاميرات هواتفها الجديدة، منها تلك التي تقلل الإضاءة غير المحبذة، أو التي تحسن مظهر البشرة والوجه.

وتقدم الشركة خاصية تعرف باسم Face Unblur، والتي تعتمد على استخدام مجموعة من الصور لنفس الشخص لتحسين الوجه وتقليل أي ضبابية في محتوى الصورة. وتبدأ هواتف بيكسل عمومًا في معالجة الصور بشكل كامل قبل التقاطها، ليتسنى للمستخدم التقاط أكثر من صورة لتفعيل الخلفية.

Tensor تعد بوضع التعلم الآلي من جوجل في جيبك

وتقدم أيضًا وضعًا يعرف باسم Motion Mode والذي يعمل على التقاط صور للأجسام المتحركة. وتعتمد الشركة كما يمكنك أن تتوقع على تقنيات تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي في تحسين أداء الكاميرات. ولعل تلك التقنيات قد ظهرت بوضوح ضمن خاصية Magic Eraser والتي تسمح بإزالة عناصر من الصورة بفعالية:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى