منوعات

الإعدام لـ20 شخصاَ قتلوه.. فما قصة الفتى صاحب هذه الصورة؟

قضت محكمة في بنغلادش الأربعاء بالإعدام على عشرين شخصا، في إطار قضية قتل طالب العام 2019 انتقد الحكومة عبر وسائل التواصل الاجتماعي على ما أفاد المدعي العام وكالة فرانس برس.

وقال المدعي العام عبد الله أبو “حكم على عشرين شخصا بالإعدام وعلى خمسة آخرين بالسجن مدى الحياة في قضية قتل أبرار فهد”.

وعثر على جثة أبرار فهد البالغ 21 عاما، في غرفته، في مسكن الطلاب في جامعة الهندسة والتكنولوجيا في دكا في أكتوبر 2019.

وقال بركة الله والد أبرار فهد للصحافيين أمام المحكمة بعد صدور الحكم: “أنا سعيد بالحكم. وأتمنى أن تنفذ العقوبات قريبا”.

وقبل ساعات على قتله، نشر الشاب عبر فيسبوك انتقادات لرئيسة وزراء بنغلادش شيخة حسينة، التي كانت وقعت للتو اتفاقا حول المياه مع الهند.

وتعرض فهد للضرب بهراوات كريكت وأدوات حادة أخرى مدة ست ساعات، من قبل 25 من زملائه في رابطة شهاترا في بنغلادش، الفرع الجامعي من حزب رابطة عوامي الحاكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى